بلدية عبسان الكبيرة تستقبل وفداً من صندوق تطوير وإقراض البلديات

الخميس 11 مايو، 2017

 

بلدية عبسان الكبيرة – العلاقات العامة والإعلام

استقبلت بلدية عبسان الكبيرة وفداً من صندوق تطوير وإقراض البلديات ممثلاً بالدكتور توفيق البديري مدير عام صندوق تطوير وإقراض البلديات و المهندس معتز محيسن مدير صندوق البلديات – مكتب غزة والمهندس محمد عطوان مسئول مشاريع المنطقة الجنوبية والأُستاذ عبد الله سمور نائب مدير عمليات الصندوق.

وكان في استقبالهم د. محمود أبو دراز رئيس بلدية عبسان الكبيرة ود. أحمد أبو اسماعيل مدير وحدة التنمية والاستثمار و أ. زياد الشواف مدير الدائرة المالية و م. أسامة طبش مهندس المشاريع في البلدية.

حيث رحب رئيس بلدية عبسان الكبيرة د. محمود أبو دراز بالوفد وشكرهم على سعيهم الدؤوب لخدمة بلديات القطاع والعمل على تطوير أدائها. وأكد على أننا بدأنا نفكر في الإستثمار في مجالات مختلفة مثل الطاقة المتجددة، والمياه العادمة، والنفايات الصلبة والأراضي والأملاك والمصادر التي تملكها البلديات، لإيجاد مصادر دخل إضافية، ما سيؤدي إلى استقرار مالي، وتحسين للخدمات مع تقليل الكلفة على المواطن .

وتحدث مدير عام الصندوق توفيق البديري، أن برنامج تطوير البلديات من أهم البرامج الوطنية التي صممت من خلال صندوق البلديات لنقل العمل التنموي في قطاع الحكم المحلي نقلة نوعية لدعم الهيئات المحلية لترتقي بأدائها.
وأكد البديري أن الصندوق يقوم بالعمل ضمن الخطة المعدة للمرحلة الثالثة من برنامج تطوير البلديات، والهادفة إلى دعم وتطوير هيئات الحكم المحلي ورفع أدائها.
وتحدث حول أهمية التنمية الاقتصادية المحلية والتي أكد عليها مؤتمر المؤتمر الوطني الأول للتنمية الاقتصادية الذي عقد مؤخرا في رام الله لتشـجيع البلديـات في أخـذ دورهـا في عمليـة التنميـة الأقتصاديـة المحليـة بالشراكـة مـع مؤسسـات القطـاع الخـاص مـن غـرف تجاريـة وغيرها، وكذلك بالتعاون والتنسيق مع المؤسسـات الحكومية ومؤسسـات المجتمع المدني وكافـة أطيـاف المجتمـع المحلي. وعلـى أهميـة العمـل والإسـتثمار في البنـى التحتيـة مـن طـرق وشـبكات ميـاه وكهربـاء وصرف صحـي وغيره، إلا أن الإسـتثمار في الإنسـان وخلـق فـرص عمـل لـه وتحسـن ظـروف حياتـه المعيشـية تبقـى هـي الأولويـة، في أن تخـدم البنـى التحتيـة التوجهـات التنمويـة الإقتصاديـة للمدينـة أو القريـة.
يذكر أن بلدية عبسان الكبيرة تسعى للنهوض بقطاع الإستثمار وذلك من خلال إنشاء وحدة التنمية والإستثمار التي تم إستحداثها مؤخرا.